الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

لاشيء




كم مرةً وأنا طفل أمسكت بأشياء في أحلامي
واستيقظت ويداي فارغتين
وكانني ماكنت بذاك الزمان وأسئل نفسي
انا أين
وإلى أين
الطريق السالك المجهول لا توجد به تكهنات
ولا أحد يجزم بالنهايات
وكلما سقطنا وعدنا ووقفنا
واستمعنا للاغنيات
تلك التي نردد فيها : سلامات سلامات
أيقنا ان شر البلية ما يضحك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق